Arab -i -c
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

كفى بكاءا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كفى بكاءا

مُساهمة من طرف hopesmile في السبت ديسمبر 17, 2016 4:46 am

]b]كفى بكاءا
تزاحمت الحياة في مصائب الدنيا
وغرقت في مشقة الايام
وبينما كنت ابحث عن أمان يغمرني
شدني في طريقي سهم ساطع من نور ...
فركضت اليه مسرعا لكي التقط به ..
فعانقني بشدة واخدني في حنينه والزمني ان ابقى معه ويكون لي وطنا ...


أصبحنا أصدقاء وقرباء
كتوام في بطن واحد
اصبحنا نتقاسم الحياة
هما واحدا وعملا واحد وتفكير واحد و عدونا واحد وسعادة واحدة
اصبحنا لانقدر العيش بدون الاخرى
ومضيت الايام والسنين

كنا نتمايل على ألحان وملذات الحياة
كنا نتراقص عند سماع موسيقى
كنا نجتهد للفوز على اعداءنا
ولن نقبل خسارة الحياة
وكان يسمح لي دمعي ويقبلني على جبيني ويأخذني في حضنه ...
عاملني كالطفلة المدلله
أشبعني فاكهة الحياة
أصبحت أرغب كل يوم معه .. واطمعني في حنانه وعطفه ...

بينما تلاعب في عقله أحقر البشر
اشبهه بحيوان مفترس
قلبي لم يعد مكانه ولا فكري ولا عقلي ولاجسدي
بين الثانية والثانية أكره تلك الوطن

أرفض من يرغب ف احتضاني
قدمت له الراحة من اجل الأمان
فخانتني عيناه وخانني أمانه
وألغيت الثقة من قاموسي

فجعل دقات قلبي متزايدة مسرعة
وانفاسي على حافة الانقطاع
ودموعي كفيضان بحر
وفيه انا الغرقان

خذل ثقتي به ... واعدم كياني ..

لا استطيع النظر الى عيناه
بعد اخر لقاء لنا ...
أخجل من نفسي ..

ضميري يقتلني كل ما سندت راسي على الوسادة
ودموعي لاتجف من عيني ..
وصوت بداخلي يقول ياليتني لم افعل ذلك ولم اقدم له الراحة
لما خسرته .. وهزتني ثقته بنفسي ....
ف هذا وطني – والوطن لم يأتي بعده ..

بالله عليك ياصديقي
فقل لي ماحدث بك
كنت تحبني كطفلتك
كنت تنظر إلي من قلبي الذي يتسع اوجاعك
وكنت تنظر إلي من وجهي الذي يغمرك مبسما

فما الذي أتاك واصبحت تنظر إلي كجسد إمرأة

عن أي ثقة أتحدث الان !
عن أي امان اتحدث !
عن أي وعد اتحدث !

واي حضن يدفئ انفاسي
واي لقاء يسعدنا بعد مخاوف ذاك اليوم ..

أنت التي حرمتني من تلك السعاده
بعدما أُسكرت على تسمات هواء بارد ...

قلبي ينزف وجعا – وعيني تنزف دمعا –

وكيف سأسامحك من غلطة تكررت مرة اخرى
وكيف سأسامحك من بعد سعادة سنين
سينقطع الحنين ويبقى الانين
وهل سأصادف وطنا وهويتي سجلت بوطنك
وان التقيت بوطنا اخر سأسكن فيه كالغرباء
وكيف أتقبل حياة جديده
وكلي مع ماضٍ عشقته
ومن أي باب سأبدأ ؟

ف عذرا صديقى
لما بذر مني - فان وعودك ع حبر على ورق
ففي مخيلتي احلام لا تليق بك
وادعو ربي اذا سامحني

فكفاني بكاءا

[b]
[/b][/b]
avatar
hopesmile
مشرفة
مشرفة

انثى
عدد الرسائل : 115
العمر : 27
الموقع : بلا مكان
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : واقعي
تاريخ التسجيل : 26/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى